Hot Best Seller

Kafka's Other Trial: The Letters to Felice PDF, ePub eBook

4.6 out of 5
30 review

Kafka's Other Trial: The Letters to Felice

Availability: Ready to download

File Name: Kafka's Other Trial: The Letters to Felice .pdf

How it works:

1. Register a free 1 month Trial Account.

2. Download as many books as you like (Personal use)

3. Cancel the membership at any time if not satisfied.


Kafka's Other Trial: The Letters to Felice PDF, ePub eBook Felice Bauer was Kafka's first great love and the inspiration for his first great fiction. Six weeks after they met, he wrote "The Judgment" for her in one night of feverish activity. Kafka always inferred to the traumatic, public breaking-off of their engagement as his "tribunal," and indeed he began work on The Trial within a month of that event. Kafka's letters to Felice Felice Bauer was Kafka's first great love and the inspiration for his first great fiction. Six weeks after they met, he wrote "The Judgment" for her in one night of feverish activity. Kafka always inferred to the traumatic, public breaking-off of their engagement as his "tribunal," and indeed he began work on The Trial within a month of that event. Kafka's letters to Felice offer rare insights into the writer's life and art. Elias Canetti's brilliant and sensitive examination of this moving correspondence to shows is the origins of Kafka's voice as a writer and his torment as a man.

30 review for Kafka's Other Trial: The Letters to Felice

  1. 5 out of 5

    Lisa

    "For my part, I can only say that these letters have penetrated me like an actual life, and that they are now so enigmatic and familiar to me that it seems they have been mental possessions of mine from the moment when I first began to accommodate human beings entirely in my mind, in order to arrive, time and again, at a fresh understanding of them." These words of Canetti's had the same effect on me as Kafka's letters had on him. There is something incredibly valuable in seeing authors in their "For my part, I can only say that these letters have penetrated me like an actual life, and that they are now so enigmatic and familiar to me that it seems they have been mental possessions of mine from the moment when I first began to accommodate human beings entirely in my mind, in order to arrive, time and again, at a fresh understanding of them." These words of Canetti's had the same effect on me as Kafka's letters had on him. There is something incredibly valuable in seeing authors in their roles as readers as well, as die-hard fans of other people's thoughts, words, dramas. The - occasionally - difficult relationship between author, reader, work and criticism is turned into a beautiful love affair, a mutual, fruitful and necessary interdependence. In that respect, it is always fascinating to see what world class authors make of other authors, and Canetti trying to understand Kafka is one of the most interesting cases I can think of. To be the third party - the reader of Canetti, wandering around in the mind of Kafka - is a pure delight. It does not really matter if Canetti got the facts of Kafka's aborted love story right or not, the slim book is very much reminiscent both of Kafka's and of Canetti's fiction, an interesting case of merging different minds to form something new and enigmatic, and yet familiar, in the words of Canetti! The disconnection between literary and physical self is demonstrated just as vividly as in Auto-da-Fé, only shorter, and more painful, since it is based on a colleague's true experience: "The ineradicable peculiarity of Kafka's cast of mind is shown by his inability to learn from mistakes. Failure multiplied by failure does not, in his case, equal success. The difficulties always remain the same ones, as if to demonstrate that they are by nature insuperable." This description applies to almost all characters in Canetti's own opus magnum, and it leaves me with a smile, thinking that Canetti himself might well have had that very "ineradicable peculiarity", and that Kafka's failed love story took new shape when Canetti accommodated it in its entirety in his mind! What remains now is to follow in the tracks of Canetti, and read the letters themselves, and make sure to create a calm and quiet guest room for Kafka in my mind. Great read!

  2. 5 out of 5

    Mohamed Al

    معظم الذين قرأوا هذا الكتاب، وعلقوا عليه، وكتبوا حوله، كان كاكفا هو المحفز لهم. لكنني لا أستطيع البدء في الحديث عن هذا الكتاب دون التعليق على قدرة كانيتي ومهارته في تحليل شخصية كافكا اعتمادًا على مراسلاته. يا للهول، كيف تمكن كانيتي من إعادة رسم شخصية كافكا بهذه الدقة باستخدام الكلمات لا غير! في البداية حمدت الله أن تقليد الرسائل انقرض ولم يعد البشر يتواصلون بالبريد كما كانوا يفعلون في السابق. تخيلوا لو كنا لا نزال نكتب الرسائل ووقعت رسائلنا في يد شخص مثل كانيتي يستطيع فضح أدق تفاصيل حياتنا وكشفها معظم الذين قرأوا هذا الكتاب، وعلقوا عليه، وكتبوا حوله، كان كاكفا هو المحفز لهم. لكنني لا أستطيع البدء في الحديث عن هذا الكتاب دون التعليق على قدرة كانيتي ومهارته في تحليل شخصية كافكا اعتمادًا على مراسلاته. يا للهول، كيف تمكن كانيتي من إعادة رسم شخصية كافكا بهذه الدقة باستخدام الكلمات لا غير! في البداية حمدت الله أن تقليد الرسائل انقرض ولم يعد البشر يتواصلون بالبريد كما كانوا يفعلون في السابق. تخيلوا لو كنا لا نزال نكتب الرسائل ووقعت رسائلنا في يد شخص مثل كانيتي يستطيع فضح أدق تفاصيل حياتنا وكشفها للآخرين بالاعتماد على ما نكتبه في لحظة ضعف وحب وغضب وندم! ولكنني، لوهلةٍ ما في منتصف الكتاب، شعرتُ أنّني أريد أن أستلقي على مقعد جلدي أمام كانيتي وأتحدّث عن طفولتي لمدة ساعتين على طريقة الأفلام الأمريكيّة. لعله يستطيع أن يفهمني أكثر مما أفهم نفسي. اعتقدت في البداية أن العنوان الذي اختاره كانيتي للكتاب "محاكمة كافكا الأخرى" عبثيًا ومحاولة لتسويق الكتاب استنادًا على شهرة كتاب كافكا العظيم "المحاكمة". ولكن في النصف الثاني من الكتاب أدركت أن العنوان لائق جدًا، فمحاكمة كافكا الأخرى (خطبته ومن ثم انفصاله عن فليس) هي المحاكمة الموازية التي ألهمت كافكا لكتابة "المحاكمة" وفقًا للأدلة التي أوردها كانيتي. ألم أقل لكم بأن هذا الرجل مخيف! بالإضافة إلى ذلك، أعتقد أن كانيتي كان ينطلق من شخصية كافكا ليقدم تحليلاً للنفس البشرية بشكلٍ عام. أي أن كافكا بالنسبة له لم يكن سوى فأر تجارب، يراقب تحركاته، يحقنه بأمصال مختلفة، يقطع ذيله، ثم يدون مشاهداته وملاحظاته حول الطبيعة البشرية. إذًا ما هو الحكم الأخير الذي أعلنه كانيتي في نهاية المحاكمة؟ إن الإنسان كائن سلطوي بامتياز! كافكا، ذلك الإنسان الذي عاش ومات كارهًا للسلطة بكافة أشكالها، لم يتوان، كما قرأنا في رسائله، عن ممارستها بكل قسوة على خطيبته! أعتقد بأنني سأعود لقراءة رواية "المحاكمة" قريبًا بعد أن أهداني كانيتي عينًا ثالثة!

  3. 5 out of 5

    Issa Deerbany

    الياس كانيتي الحائز على جائزة نوبل للاداب يقوم بدراسة شخصية فرانز كافكا. من خلال قراءة يومياته وكذلك الرسائل الشخصية بين كافكا وحبيبته يقوم بتحليل هذه الشخصية والتغلغل فيها ومن خلال هذا التحليل وأثره على تصرفات كافكا في الحياة وكذلك على إنتاجه الأدبي.

  4. 5 out of 5

    Edward

    --Kafka's Other Trial: The Letters to Felice Notes

  5. 4 out of 5

    mai ahmd

    كتاب جميل للغاية وكأنك تتلصص من نافذة على شخصين عاشقين أن يجتمع كانيتي وكافكا في كتاب واحد ذلك شيء رائع ، وأن تقرأ لكاتب تحبه عن كاتب آخر تحبه فذلك شيء بالغ الروعة كانيتي صاحب أصوات مراكش هذا المحلل البارع صاحب الذائقة المميزة والقلم الأدبي الناضج يحلل رسائل كافكا لفيلس منذ بداية تعارفهما ثم العلاقة التي جمعتهما وكانت تقوم على تبادل الرسائل ويظهر كانيتي أنه في الوقت الذي كان فيه كافكا متدفقا في مشاعره كانت فيلس متمنعة ومختصرة ومقتصدة في مشاعرها واهتمامها وفي الوقت الذي كان يطمح بكلمة منها عن رأي كتاب جميل للغاية وكأنك تتلصص من نافذة على شخصين عاشقين أن يجتمع كانيتي وكافكا في كتاب واحد ذلك شيء رائع ، وأن تقرأ لكاتب تحبه عن كاتب آخر تحبه فذلك شيء بالغ الروعة كانيتي صاحب أصوات مراكش هذا المحلل البارع صاحب الذائقة المميزة والقلم الأدبي الناضج يحلل رسائل كافكا لفيلس منذ بداية تعارفهما ثم العلاقة التي جمعتهما وكانت تقوم على تبادل الرسائل ويظهر كانيتي أنه في الوقت الذي كان فيه كافكا متدفقا في مشاعره كانت فيلس متمنعة ومختصرة ومقتصدة في مشاعرها واهتمامها وفي الوقت الذي كان يطمح بكلمة منها عن رأيها في كتاباته أو لعلها تقول له كافكا كم أحب كتاباتك على سبيل المثال.. كانت فيلس تحدثه بلا مبالاة عن كتاب آخرين .. بهذه الطريقة كان كانيتي يتلصص على رسائلهما ويحلل شخصية فيلس ويتتبع خط سير العلاقة وتصاعد إنفعالات كافكا ثم تلاشيها شيئا فشيئا حتى اختفاؤها خاصة حين وصلت العلاقة إلى رغبة فيلس في الإرتباط وإدارك كافكا أن الإرتباط يحد من حريته وهو الذي لطالما اشتكى من سيطرة وسلطة والده إن شخصية كافكا تصبح أكثر وضوحا بعد تحليلات كانيتي وربطه بين مشكلات كافكا النفسية والتي يعزو أغلبها إلى شكل جسده مما جعله كردة فعل يصغر نفسه حتى يتلاشى ويظهر ذلك في كتاباته سواء في رسائله مع فيلس أو في أعماله الأدبية أحببت الكتاب جدا وسأعيد قراءته من جديد عندما أقرأ مستعمرة العقاب والمحاكمة التي جاء ذكرها في الكتاب كثيرا ..

  6. 4 out of 5

    Abeer Saleh

    مجموعة من خطابات ورسائل كافكا لخطيبته الأولى "فيلس", كتبها في نفس الوقت الذي كتب فيه أعظم أعماله الأدبية, يحاول كانيتي أن يدرس شخصية كافكا وظروف كتابته لأعماله, والأسباب التي (يظنها) أثرت فيه بشكل كبير تلك الفترة, مستندًا على تلك الرسائل مع اليوميات, للتحليل والدراسة. بصدق ودون مبالغة, كل عدة صفحات كنت أُغلق الكتاب لأتأمل صورة غلافه ( مع غرابة أحيانًا )ثم أعود لإكمال القراءة, هذا الكتاب على قدر المتعة الكبيرة التي أشعرني بها, مقدار الدهشة الذي صاحبني كان أكبر, دهشتي بكافكا "الإنسان", برقته, و حبه مجموعة من خطابات ورسائل كافكا لخطيبته الأولى "فيلس", كتبها في نفس الوقت الذي كتب فيه أعظم أعماله الأدبية, يحاول كانيتي أن يدرس شخصية كافكا وظروف كتابته لأعماله, والأسباب التي (يظنها) أثرت فيه بشكل كبير تلك الفترة, مستندًا على تلك الرسائل مع اليوميات, للتحليل والدراسة. بصدق ودون مبالغة, كل عدة صفحات كنت أُغلق الكتاب لأتأمل صورة غلافه ( مع غرابة أحيانًا )ثم أعود لإكمال القراءة, هذا الكتاب على قدر المتعة الكبيرة التي أشعرني بها, مقدار الدهشة الذي صاحبني كان أكبر, دهشتي بكافكا "الإنسان", برقته, و حبه, غيرته, وجنونه أحيانًا, و بحساسيته المفرطة, خلاف كآبته و ألمه في "التحول" / "المسخ", هنا كافكا يكره الآخر لا ذاته فقط, هنا يصدر عنه فعل تجاه الآخر أو ضده, وهذا كما يقول كانيتي "يُشعر القارئ بالارتياح", هنا يُكشف الستار عن شخصية كافكا, و تتساقط تلك الاحتمالات التي رُسمت حوله, هنا يظهر لك كافكا "الإنسان" قبل الكاتب, هنا تتأكد أن من الاستحالة أن تفصل الظروف المحيطة بأي كاتب, و علاقاته بمن حوله, عن نتاجه الأدبي.   " ‏أنا مخلوق كاذب، بالنسبة لي هذه هي الوسيلة الوحيدة للمحافظة على توازني، فقاربي هش "  شعرتُ بأن قراءتي الوحيدة لكافكا لم تكن منصفة, لم أكن أعرف هذا الكم من الخبايا عن حياته وعن فترة كتابته له, لم أعرف عنه إلا القليل, وربما القليل جدًا, والحمدلله أن فرصة القراءة لم تفلت من يدي هذه المرة برفقة الأصدقاء. بالمناسبة, إحساس " التطفل في مكان محظور" لازمني حتى النهاية وإن قل بشكل كبير , في المقابل, الفضول والدهشة تزايدا مع استمرار القراءة, شكر وعرفان "لفيلس" لأنها كشفت لنا الجانب الإنساني في كافكا, وشكر لكانيتي بملاحظاته الذكية وتعليقاته على هذه الرسائل التي امتلأتُ بها واستمتعتُ أيما متعة, وللمترجم/نعيمان عثمان على ترجمته البديعة, ولحساب ( ketab_n )  على توفير نسخة إلكترونية منه, والشكر الأكبر لنادي "أصدقاء نوبل" على الاختيار "الموفق جدًا"، والمشاركة. أخيرًا.. هذا الكتاب, لمن يُحب كافكا أو يرغب بالتعرف عليه, توصية " إلزامية " .

  7. 4 out of 5

    أحمد شاكر

    هذا الكتاب، هو بمثابة، عملية تنقيب واسعة وضخمة، ودقيقة أيضا في حياة كافاكا. كنت أفضل أن يعرض لنا الياس كوينتي رسائل كافكا، إلي فيلس، أولا، ثم يدس مشرطه فيها، ويمعن في كشف، وابراز تفاصيلها، وما وراء تفاصيلها، لنا، كما فعل. لكنه أخذ ينقب ويشرح، مضمنا الشواهد والمقتبسات من الرسائل، خلال عملية السرد/ التفصيل.. ويعتبر الكتاب، دافعا قويا، لمن لم يقرأ (المحاكمة) رواية كافكا، أن يقرأها، فهي بالأساس مبنية علي تلك الفترة من حياة كافكا (فترة تبادل الرساءل مع فيلس)، أما من قرأها ففي الكتاب توضيح لما خفي، ولل هذا الكتاب، هو بمثابة، عملية تنقيب واسعة وضخمة، ودقيقة أيضا في حياة كافاكا. كنت أفضل أن يعرض لنا الياس كوينتي رسائل كافكا، إلي فيلس، أولا، ثم يدس مشرطه فيها، ويمعن في كشف، وابراز تفاصيلها، وما وراء تفاصيلها، لنا، كما فعل. لكنه أخذ ينقب ويشرح، مضمنا الشواهد والمقتبسات من الرسائل، خلال عملية السرد/ التفصيل.. ويعتبر الكتاب، دافعا قويا، لمن لم يقرأ (المحاكمة) رواية كافكا، أن يقرأها، فهي بالأساس مبنية علي تلك الفترة من حياة كافكا (فترة تبادل الرساءل مع فيلس)، أما من قرأها ففي الكتاب توضيح لما خفي، وللدوافع الكامنة وراء كتابة رواية كهذه. وثمة توضيح أيضا حول (المسخ). في المجمل، هنا انكشف كافكا. هنا ستعرف قصة كافكا كلها، ستعرف ظروف حياته، وتكوينه النفسي والجسدي والعائلي أيضا. وستتأكد تماما من أنه: من الصعب، أن ينفصل الكاتب/ الروائي عن ذاته/ حياته المعاشة، أثناء عملية الكتابة.

  8. 4 out of 5

    Domenico Fina

    "L'altro processo" di Canetti prende in esame le lettere tra Kafka e Felice. Lettere pubblicate per la prima volta solo nel 1967. Ci sarebbero tante cose da dire, una cosa che potrebbe riferirsi alla retorica estesa a quasi tutti gli argomenti di relazione è quando Kafka scrive a Felice che non sa raccontare, anzi quasi non sa parlare, quando si trova in compagnia si morde le labbra e si chiede 'ma io sono esistito in queste due ore?' Credo che Kafka avesse introiettato talmente tanta avversione "L'altro processo" di Canetti prende in esame le lettere tra Kafka e Felice. Lettere pubblicate per la prima volta solo nel 1967. Ci sarebbero tante cose da dire, una cosa che potrebbe riferirsi alla retorica estesa a quasi tutti gli argomenti di relazione è quando Kafka scrive a Felice che non sa raccontare, anzi quasi non sa parlare, quando si trova in compagnia si morde le labbra e si chiede 'ma io sono esistito in queste due ore?' Credo che Kafka avesse introiettato talmente tanta avversione per la retorica che non sapeva che dire. Avrebbe potuto forse morire di retorica, se tale morte fosse possibile. Non aveva la frase di circostanza pronta. E questo a cascata, commenta Canetti, lo caratterizza in tutta la sua narrativa, quando scrive che lui è una persona indifferente, e per di più il sentimento più forte che prova verso gli uomini è la paura. Ha paura del matrimonio poiché il matrimonio non consente di sparire, ma bisogna essere presenti, non sopporta i bambini, il rumore, dorme poco, soffre di emicrania e più di tutto si vergogna del suo corpo nudo. Ora non è che bisogna essere impacciati per essere Kafka, altrimenti lo sarebbero in milioni. Canetti dice però che bisogna tenerne conto per capire la singolarità della sua opera "nella quale mancano quasi tutti gli affetti che pullulano nel caotico e volubile chiacchiericcio della letteratura" e aggiunge che se Kafka è importante oggi più di ieri è perché oggi più di ieri sono importanti i temi dell'indifferenza e della paura per avere l'immagine di QUESTO mondo. E Canetti riporta in proposito un pensiero che trovo bello: "Egli non nutriva per le vicende private che si svolgono nel suo intimo quel disprezzo che è tipico degli scribacchini e li distingue dai veri scrittori. Chi ritiene di poter separare il proprio mondo interiore dal mondo esteriore è chiaro che non possiede un mondo interiore da cui alcunché possa essere separato". Tornando a Kafka, il primo novembre del 1914 annota nei diari: "Molto soddisfatto di me stesso nel corso di tutta la giornata". È una frase allegra già per il fatto di averla scritta. Su una cosa non concordo con Canetti, che Kafka avesse intenzione di sborghesizzare Felice. Felice come Kafka aveva il suo mondo in testa e quando Kafka le scrive cose penose del tipo 'sono l'uomo più magro del mondo' lei lo fa rientrare nel suo mondo e lì lo acquieta. Vissero solo cinque giorni belli, a Marienbad, in cui fecero l'amore per l'unica volta, nei loro incontri precedenti, sempre di poche ore, non sapevano cosa dirsi. Avevano scoperto insieme che per stare bene non dovevano vedersi poche ore ma qualche giorno, e non di più.

  9. 4 out of 5

    Reem

    في الحقيقة توقعت الكتاب عبارة عن النصوص الأصلية للرسائل التي بعثها كافكا إلى فيلس ولكنها كانت مجرد مقتطفات يستشهد بها كانيتي في نقده لكتابات كافكا وشخصيته كما استشهد أيضا بمقتطفات من المحكمة والمسخ وفي مستعمرة العقاب أحببت جزئية تحليل المحاكمة التي نصبتها فيلس لكافكا وتأثيرها على روايته المحكمة.. كتاب لطيف خفيف ولكنه ليس بالشيق.

  10. 4 out of 5

    غيث حسن

    كاتب بعظمة كانيتي الذي عاش حياة نصفها بالسخط والنصف الآخر بالسخرية، يكتب ويسخّر أدواته التحليلية في كشف بعض الجوانب الإنسانية من الكاتب الكابوسي كافكا، أعتقد بأن هذا الكتاب مدخل مهم لعالم كافكا الروائي.

  11. 4 out of 5

    Hassan

    في العادة أعتبر نفسي من محبي كتابات كافكا بل من المعجبين بأسلوبه وفي نفس الوقت من محبي أداب الرسائل وهذا هو السبب الدي دفعني للوهلة الاولى لقراءة هذه الدراسة التي ظننتها في البداية رسائل من كافةا لفيلس خطيبته الاولى. لأجد أن الكتاب ككل هو تحليل لشخصية كافكا وأسلوبه الادبي إنطلاقا من رسائله لفيلس ومذكراته فالكاتب يأخدنا الى فترة من حياة كافكا عندما عرف فيلس لأول مرة مرورا بخطوبتهما الى الفراق. هذه الفترة التي شهدت كتابة كافكا لأشهر أعماله كالانمساخ و المحاكمة وأمريكا وفي مستعمرة العقاب، رسالة الى في العادة أعتبر نفسي من محبي كتابات كافكا بل من المعجبين بأسلوبه وفي نفس الوقت من محبي أداب الرسائل وهذا هو السبب الدي دفعني للوهلة الاولى لقراءة هذه الدراسة التي ظننتها في البداية رسائل من كافةا لفيلس خطيبته الاولى. لأجد أن الكتاب ككل هو تحليل لشخصية كافكا وأسلوبه الادبي إنطلاقا من رسائله لفيلس ومذكراته فالكاتب يأخدنا الى فترة من حياة كافكا عندما عرف فيلس لأول مرة مرورا بخطوبتهما الى الفراق. هذه الفترة التي شهدت كتابة كافكا لأشهر أعماله كالانمساخ و المحاكمة وأمريكا وفي مستعمرة العقاب، رسالة الى الوالد... يستمر هذا الكتاب في تعريفي بكافكا فبعد كافكا الكسول والحزين المعدب جسديا ونفسيا في رسائله الى ميلنيا في السنوات الاخيرة لحياته. أجد نفسي الان أمام كافكا الشاب النشط والانعزالي، الهش، العنيد، حاد الطباع، كثير التردد في إتخاد القرارات، الذي يعشق الوحدة، والذي لا يتوانى عن السخرية من جسده الهزيل. الذي يخاف من السلطة والمسؤولية لدرجة الخوف الهوسي و الذي يختصر إسم أبطال أعماله بحرف واحد يمتله هو نفسه بطريقة او بأخرى أكتر ما صدمني هو إكتشافي أن روايتة المحاكمة كانت إعادة التصور لأيام الاخيرة لفراقه مع فيلس. هذه الرواية التي كانت أول عمل أقرأه لكافكا والذي حببني لأقرأ له المزيد. رغم أنني لم أفهمها في قرائتي الاولى لها.

  12. 4 out of 5

    Vassiliki Dass

    Γράφει ο Κανέτι για τον Κάφκα (και κατ’επέκταση και για τον ίδιο): «Για τη φρίκη της ζωής, που σπανίως συνειδητοποιούν οι περισσότεροι άνθρωποι, εκτός από ορισμένους που δεν τη λησμονούν ποτέ, λες και κάποιες εσωτερικές δυνάμεις τους έχουν ορίσει μάρτυρες, υπάρχει μόνο μία παρηγοριά: η συμμετοχή τους στη φρίκη που ένιωσαν μάρτυρες παρελθόντων χρόνων.» ….. Ενα απολαυστικό και διεισδυτικό δοκίμιο για όσους επιθυμούν να καταλάβουν λίγο καλύτερα την μεγαλοφυία των δύο αυτών συγγραφέων

  13. 4 out of 5

    Kawthar Saleem

    محاكمة كافكا الأخرى، رسائل كافكا إلى فيلس ! هذا الكتاب بمثابة مجهر او عدسة مكبرة من المبدع كانيتي في كشف عالم وخبايا وأسرار كافكا! بين الذات والأنا _كافكا & فيلس_ والمونولوج الداخلي لكافكا تنفضح شخصية كافكا وتفتح بابا واسعًا لفهم هذا العالم بكل كابوسيته وسوداويته وكوميدياته! كانيتي هنا بارع ومبدع في كشف خبايا رسائل بين حبيبين لم يكتب لهما القدر بأن يتصالحا أو يتفقا! وبين شد وجذب هذه العلاقة التي تمر بمطبات ومنحدرات وقمم وأعالي نرى كافكا متلونًا، مجنونا، ناقما، مبدعا، كاتبا، وحيدا، منعزلًا، خا محاكمة كافكا الأخرى، رسائل كافكا إلى فيلس ! هذا الكتاب بمثابة مجهر او عدسة مكبرة من المبدع كانيتي في كشف عالم وخبايا وأسرار كافكا! بين الذات والأنا _كافكا & فيلس_ والمونولوج الداخلي لكافكا تنفضح شخصية كافكا وتفتح بابا واسعًا لفهم هذا العالم بكل كابوسيته وسوداويته وكوميدياته! كانيتي هنا بارع ومبدع في كشف خبايا رسائل بين حبيبين لم يكتب لهما القدر بأن يتصالحا أو يتفقا! وبين شد وجذب هذه العلاقة التي تمر بمطبات ومنحدرات وقمم وأعالي نرى كافكا متلونًا، مجنونا، ناقما، مبدعا، كاتبا، وحيدا، منعزلًا، خائفا، سودواياً، غير متصالح مع نفسه وجسده ومترددا .. هذه التحولات لا تستطيع أن تقرأها إلا بمعيّة كانيتي الذي كان وبكل دهشة يتلصص على رسائل ومراسلات كافكا لفيلس فيحللها بعين جريئة ورائعة ويعيد صياغتها بكل ما تستطيع عدسته ان تكشف له من رموز مجهولة ودوائر مغلقة على نفسها ! فيلس المرأة كانت ملهمة كافكا، وما حدث بينهما طيلة خمس سنوات كان ما حمل كافكا في أن ينهي أعمالًا خالدة مثل المسخ وأمريكا والقلعة وتحريات كلب والمحاكمة بلا شك والتي منها الأخيرة كانت محاكمته ( الخطبة والانفصال من فيلس) والتي بالتوازي منها كانت ما دفعته وألهمته لكتابتها وباعدامه يكون نهاية العلاقة فيما بينهما ! هذا الكتاب هو مدخل لفهم كافكا أو قد يكون ملحقًا لأعماله التي تصعب على القارى أن يفك شفراتها ورموزها وما تحمله من مدلولات أراد بها كافكا أن يعبر عنها وأن يستخدم تورياته وأسراره التي لا تكشف إلا عنه وعن كابوسيته وحزنه وألمه ... كافكا الحزين هذا الكتاب يجعلني أعيد قراءتك بشكل ناضج أكثر ! شكرًا كانيتي لكل ابداعك .. فلقد كنت خير دليل لعالم كافكا .. كوثر ١٤ أيلول ٢٠١٦

  14. 4 out of 5

    Akbar Madan

    محاكمة كافكا الأخرى رسائل كافكا الى فيلس قد يعتبر هذا الكتاب سيرة ذاتية لكافكا وهو عبارة عن مراسلاته التي كتبها في مسيرة حياته لفيلس ولمن يريد أن يقرأ كل رواياته عليه ان يقرأ هذا الكتاب أولاً حتى يعرف الكثير من المشاعر والأفكار التي سيطرت على كافكا في تلك الفترة فيسهل عليها فك رموز رواياته بشكل أسهل ، فمراسلاته تكشف الجانب الفردي الخاص والمختلف عن بقية الأفراد في مجتمعه وتبين ما عليه وضعه الجسدي والنفسي وما ينتابه من أحاسيس مفرطة اتجاه الأخرين ، وتبين المراسلات حالة كافكا النفسية بما تعكسه في كتا محاكمة كافكا الأخرى رسائل كافكا الى فيلس قد يعتبر هذا الكتاب سيرة ذاتية لكافكا وهو عبارة عن مراسلاته التي كتبها في مسيرة حياته لفيلس ولمن يريد أن يقرأ كل رواياته عليه ان يقرأ هذا الكتاب أولاً حتى يعرف الكثير من المشاعر والأفكار التي سيطرت على كافكا في تلك الفترة فيسهل عليها فك رموز رواياته بشكل أسهل ، فمراسلاته تكشف الجانب الفردي الخاص والمختلف عن بقية الأفراد في مجتمعه وتبين ما عليه وضعه الجسدي والنفسي وما ينتابه من أحاسيس مفرطة اتجاه الأخرين ، وتبين المراسلات حالة كافكا النفسية بما تعكسه في كتاباته ففي فترة ازدهار المراسلات تنصبغ رواياته بطابع التفاؤل وبينما في انقطاعها يكون التشائم هو المسيطر ، وربما يكون من غيرته على فليس أثر كبير في غزارة إنتاجه والإسهاب الذي تتميز به بعض رواياته مثل القلعة ، كتعويض نفسي لهذه الغيرة ، في الجانب الآخر يكون وسواسه الجسدي ثقل سيّء على أفكاره ، وخجله من نحوله منعه من الاستمتاع بالبحر والحمامات مع أصدقاءه ليبقى منعزل وهذا ما يفسر كلمات الانعزال في رواياته سواء كانت الصراع أو أمريكا و بالخصوص الحشرة " المسخ " ولكن لولا هذا الانعزال لما كان كافكا كافكا الذي نعرفه ، هذا التنفيس الذي يستخدمه في الكتابه مفسر لعدم إكمال الرواية لان أكمالها ليس هدف بقدر ما للكتابه من وجود الذات والحفر فيها للأعماق ، ويتناغم ذلك مع العشوائية والثرثرة في كتاباته حيث تفتقد المشاعر الانسانية والمبادئ الاخلاقية لان الواقع هو كذلك يفقد هذا الحس في فوضى المادية المبهرجة الزائفة ، وعندما يتعرض للمهانة تتحول لغته الى تمثل كلب في الشوارع يمشي و هي تحريات كلب ، وبين زواجه من فيلس وجريت كانت المحاكمة التي انعكس ككلمات صاغها بفنه لتكون سرد حقيقة في ثوب خيال بين المحاكمة والاعتقال هو الحقيقة في كل ذلك والذات هي المتهم الوحيد هنا ، وبعد النهاية المأساوية في روايته المحاكمة التي انتهت بأعدامه أقصى عن ذهنه كل الأفكار عن خطيبته فليس بعد فراقهما ، ويأخذه مرض السل على غفلة الا انه لا يموت بسبب المرض ولكن بسبب عدم تكمنه من الأكل وكأنه يكتب نهايته ذاتها التي حدثت في نهاية رواية الحشرة " المسخ " وكتب كلمته الأخيرة " أنا مخلوق كاذب ، بالنسبة لي هذه هي الوسيلة الوحيدة للمحافظة على توازني ، فقاربي هش " .

  15. 4 out of 5

    Shaima Faisal

    قراءة ضمن نشاط نادي أصدقاء نوبل لشهر أغسطس 2016 يحلل إلياس كانيتي شخصية فرانز كافكا من خلال الرسائل المتبادلة بين كافكا وخطيبته السابقة فيلس. يتضح لنا من خلال قراءة هذا الكتاب التناقض الواضح والسوداوية -وفي أحيان كثيرة استصغاره لنفسه- في شخصية كافكا وكيف انعكس هذا في علاقاته مع أهله، خطيبته، وأصدقائه. الجيد في الموضوع أن علاقته بفيلس ألهمته لكتابة أعمال تعتبر مهمة مثل "الحُكم" و"المحاكمة" و"المسخ/التحوّل". في المقابل هناك جانب سيء في الموضوع أن فيلس أحست بالملل والاستغلال، حاولت أن تتقبل نزعته ال قراءة ضمن نشاط نادي أصدقاء نوبل لشهر أغسطس 2016 يحلل إلياس كانيتي شخصية فرانز كافكا من خلال الرسائل المتبادلة بين كافكا وخطيبته السابقة فيلس. يتضح لنا من خلال قراءة هذا الكتاب التناقض الواضح والسوداوية -وفي أحيان كثيرة استصغاره لنفسه- في شخصية كافكا وكيف انعكس هذا في علاقاته مع أهله، خطيبته، وأصدقائه. الجيد في الموضوع أن علاقته بفيلس ألهمته لكتابة أعمال تعتبر مهمة مثل "الحُكم" و"المحاكمة" و"المسخ/التحوّل". في المقابل هناك جانب سيء في الموضوع أن فيلس أحست بالملل والاستغلال، حاولت أن تتقبل نزعته التملّكية لكن في النهاية لم تستطع كما أنه هو بنفسه خلق أعذاراً لفسخ الخطبة وإنهاء العلاقة. في البداية شعرت بأنني أتطفّل على حياة كافكا وفيلس الخاصة لكن الفضول دفعني لإنهاء الكتاب. تمنيت لو كانت الرسائل الأصلية أو على الأقل جزء منها مرفق في الكتاب.

  16. 5 out of 5

    هشام دغمش

    ،"يسقط علي وابل من العصبية باستمرار، ما أريده في لحظة أمقته في اللحظة التالية ، يجب أن أكدس الشكوك في داخلين قبل أن تتحول إلى يقين أو رسالة" يجب أن أنام وحيدا، قد تظنين ذلك شجاعة لا بل هو خوف عندما يستلقي الإنسان على الأرض فإنه يضمن بذلك أنه لن يسقط عن السرير كذلك كوم المرء وحيدا،لا" يمكن أن يصيبه شيء". "لا أستطيع أن أسير تجاه المستقبل؛ أستطيع أن أرتطم بالمستقبل، أتعثر بالمستقبل أما أن يكون لي خطط وآمال ليس لي من هذا نصيب عندما تكون الأمور على ما يرام أنهمك في الحاضر وحين تسوء ألعن كل شيء". "لا يم ،"يسقط علي وابل من العصبية باستمرار، ما أريده في لحظة أمقته في اللحظة التالية ، يجب أن أكدس الشكوك في داخلين قبل أن تتحول إلى يقين أو رسالة" يجب أن أنام وحيدا، قد تظنين ذلك شجاعة لا بل هو خوف عندما يستلقي الإنسان على الأرض فإنه يضمن بذلك أنه لن يسقط عن السرير كذلك كوم المرء وحيدا،لا" يمكن أن يصيبه شيء". "لا أستطيع أن أسير تجاه المستقبل؛ أستطيع أن أرتطم بالمستقبل، أتعثر بالمستقبل أما أن يكون لي خطط وآمال ليس لي من هذا نصيب عندما تكون الأمور على ما يرام أنهمك في الحاضر وحين تسوء ألعن كل شيء". "لا يمكن أن أعيش مع الناس أكره بشكل قاطع كل أقاربي، ليس لأنهم أشرار لكن ببساطة لأنهم أشخاص أعيش بالقرب منهم ".

  17. 4 out of 5

    shaihanah

    شعرت أنها اقتباسات رسائل وليست رسائل بالمعنى أدب الرسائل الصحيح والمعتاد عليه وخانني العنوان

  18. 4 out of 5

    بثينة الإبراهيم

    كنت دومًا مغرمة بقراءة رسائل الآخرين (عبر الكتب) ولم ينتبني شعور بالذنب وأنا أفعل ذلك أبدًا، وكانت أولى الكتب التي قرأتها وتقوم على فكرة الرسائل مجدولين (منذ عهد سحيق) وصاحب الظل الطويل Daddy Long Legs لجين وبستر، وأعتقد أنني وقعت في هوى الرسائل منذ ذلك الحين! لم أجد حرجًا في قراءة الرسائل الخاصة بين كافكا وفيلس أبدًا، بل أظنني التهمتها ووددت لو كانت رسائل كاملة. يقول كانيتي إنها لم تكن رسائل حب بالمعنى الدقيق للكلمة، ولست أدري لمَ على رسائل الحب ألا تتضمن شيئًا سوى العواطف؟! هذه الرسائل هي فرصة كنت دومًا مغرمة بقراءة رسائل الآخرين (عبر الكتب) ولم ينتبني شعور بالذنب وأنا أفعل ذلك أبدًا، وكانت أولى الكتب التي قرأتها وتقوم على فكرة الرسائل مجدولين (منذ عهد سحيق) وصاحب الظل الطويل Daddy Long Legs لجين وبستر، وأعتقد أنني وقعت في هوى الرسائل منذ ذلك الحين! لم أجد حرجًا في قراءة الرسائل الخاصة بين كافكا وفيلس أبدًا، بل أظنني التهمتها ووددت لو كانت رسائل كاملة. يقول كانيتي إنها لم تكن رسائل حب بالمعنى الدقيق للكلمة، ولست أدري لمَ على رسائل الحب ألا تتضمن شيئًا سوى العواطف؟! هذه الرسائل هي فرصة كي أتعرف نفسي والآخر، أصرح فيها عن مخاوفي وشكوكي وقناعاتي ومسلماتي.. وكافكا فعل كل ذلك، لكن بالمقابل حرمنا من الاطلاع على رسائل فيلس التي كانت ستكشف لنا شخصيتها بالقدر نفسه. في بادئ الأمر وجدت اندفاع كافكا نحوها غريبًا وقد أوحى لي بهشاشة كافكا وتعلقه السريع بالأشخاص، بدا فتى عذريًا في انجذابه الأول وحماسه الشديد نحو فيلس، وهو ما يكشف عن قلقه، غير متيقن دوماً ممن يحب، لذلك تعلق بصديقة فيلس سريعًا بمجرد أن بادلته الرسائل وبدت مطواعة أكثر... رغم كره كافكا لكل أشكال السلطة ورفضه لها إلا أنه كان يمارسها بنوع من الاستبداد على فيلس، كان يحاول تغييرها بدءًا بفرض أسماء كتاب محددين وانتهاء بتخليصها من برجوازيتها المقيتة! بعبارة أخرى كان يود أن يجعل من فيلس (هو) لا (أنت) بحسب ثنائية مارتن بوبر الذي يشير إلى أن الثنائية الأنا الأنت تتميز بالتبادلية الحوارية، لكن ثنائية الأنا- الهو لا تعدو كونها نوعا من الحوار الداخلي مع الذات "المونولوج" وهذا ما كان كافكا يفعله الأمر الذي أفقده التفاعل مع الآخر، مقتربًا بذلك من رأي سارتر بأن الآخرين هم الجحيم، وضل طريق النعيم والهناءة الذي بشر به بوبر بالتعاطي مع الآخر على أنه (أنت). أعتقد أن كافكا كسر الصورة النمطية للكتاب القلقين الذين لا يظهرون اعتناء بأجسادهم، فهو يمتنع عن التدخين والقهوة ويمارس الرياضة مراعيًا جسده الذي لم يكن يحبه كثيرًا كما اتضح لنا... آمل أن ترى رسائل كافكا كاملة النور في وقت قريب بما يرضي نهمنا جميعًا.

  19. 5 out of 5

    Czarny Pies

    I found this book in which Elias Canetti uses the over 500 surviving letters that Franz Kafka wrote to Felice Bauer to tell the story of their exasperating romance to be tremendously entertaining. Canetti demonstrates enormous skills. His narrative is dynamic and his description of Kafka's tortured personality is sublime. Not having read the letters, I feel am unable to comment on either Canetti's scholarship or his fidelity to his source material. The problem is that whenever one looks at the p I found this book in which Elias Canetti uses the over 500 surviving letters that Franz Kafka wrote to Felice Bauer to tell the story of their exasperating romance to be tremendously entertaining. Canetti demonstrates enormous skills. His narrative is dynamic and his description of Kafka's tortured personality is sublime. Not having read the letters, I feel am unable to comment on either Canetti's scholarship or his fidelity to his source material. The problem is that whenever one looks at the personal lives of writers, painters or other artists we find ourselves confronted by their defect as humans which undermines our ability to appreciate the greatness of their work. As Maurice Minnifield a character in the American television series "Northern Exposure" once observed, the effect of the exercise is to drag our heroes down to our own level. This is certainly what happens when one reads "Kafka's Other Trial." The great writer comes across as a very abject human being. This novel was certainly fun to read but I fear that it told me more that I wanted to know about its subject.

  20. 4 out of 5

    Qodes Al-Zakri

    في البداية قسمت قراءة الكتاب على 3 أيام , ولاكن ما أن بدأت فيه لم أستطع تركه وأنهيت 100 صفحة منه في يوم وأحد ولو لا أنني انشغلت لختمت الكتاب لفرط حماسي .. هذا الكتاب أول قراءة لي مع نادي أصدقاء نوبل وأريد أن اشكرهم على الاختيار الرائع .. محتوى الكتاب عن الرسائل بين كافكا وخطيبته فيلس يحلل الكاتب الرسائل والاثر التي تركته فيلس , من حيث كتاباته الأدبية حيث أنه أنجز الكثير بعد فترة قصيرة من بدايت المراسلة , أنها كتابه " الحكم " في ليلة واحدة و "السكتة" بعد أسبوع وأنجز 5 فصول من "اميركا" في شهرين و"الم في البداية قسمت قراءة الكتاب على 3 أيام , ولاكن ما أن بدأت فيه لم أستطع تركه وأنهيت 100 صفحة منه في يوم وأحد ولو لا أنني انشغلت لختمت الكتاب لفرط حماسي .. هذا الكتاب أول قراءة لي مع نادي أصدقاء نوبل وأريد أن اشكرهم على الاختيار الرائع .. محتوى الكتاب عن الرسائل بين كافكا وخطيبته فيلس يحلل الكاتب الرسائل والاثر التي تركته فيلس , من حيث كتاباته الأدبية حيث أنه أنجز الكثير بعد فترة قصيرة من بدايت المراسلة , أنها كتابه " الحكم " في ليلة واحدة و "السكتة" بعد أسبوع وأنجز 5 فصول من "اميركا" في شهرين و"المسخ" في مدة أسبوعين.. نرى أن فيلس أعطت كافكا القوة للكتابة بهذا القدر.. أيضا قلة الرسائل من فيلس وتجاهلها بعض الأحيان أثرت على فيلس كثيرا حيث توقف عن الكتابة لفترة.. وزادت عنده بعض المشاعر السلبية أتجاه نفسيته.. وأيا أثرت عليه نحافته وذلك نراه في شكوته الدائمة عن نحافته بالرسائل، وبالرغم من أن فيلس كانت تبادل كافكا المشاعر الا أنها تأثرت علاقتهم كثيراً.. ترجمة الكتاب جيدة جدا على الرغم أنها نقلت من الترجمة الإنجليزية للغة الألمانية، الا انها لم تفقد النص الحماسة والمتعة.. تشتت في الكتاب من كثرة التواريخ فيه، وأيضا تمنيت لو أن أرفقت الرسائل بالكتاب على الأقل ليتسنى لنا قراءتها. الكتاب جميل أنصح به وخصوصا للمهتمين بحياة كافكا تقيمي للكتاب 3.5/5

  21. 4 out of 5

    Ayah

    رغم دقة تحليل كانيتي إلا أنني كرهت كافكا و لم أتعاطف معه ..

  22. 4 out of 5

    Lazarus P Badpenny Esq

    "A person who thinks that he is empowered to separate his inner world from the outer one has no inner world from which something might be separable." p.65

  23. 4 out of 5

    Asmaa Amah h

    "ليس هناك محاكمة خارجية يعترف بها ، هو نفسه -إلى حد كبير - محكمتُه ( محكمة ذاته) و هذه المحكمة لا تنفض أبداً ." "يعتبر الكائن البشري نفسه معيار كل شيء ، لكنه هو ذاته لايزال غير معروف تماما ، تطوره في معرفة ذاته لايزال عند الحد الأدنى ، كل نظرية جديدة تحجب أكثر مما توضح فقط عن طريق التقصي الفعلي دونما إعاقة لأفراد معينين ، هو الذي يجعل التقدم التدريجي ممكنا .حيث أن هذا هو الوضع القائم لمدة طويلة ، و أنير العقول كانت دوما على علم بذلك ،فانسان يقدم نفسه للمعرفة تقديما تاما ، هو في كل الظروف ضربة حظ "ليس هناك محاكمة خارجية يعترف بها ، هو نفسه -إلى حد كبير - محكمتُه ( محكمة ذاته) و هذه المحكمة لا تنفض أبداً ." "يعتبر الكائن البشري نفسه معيار كل شيء ، لكنه هو ذاته لايزال غير معروف تماما ، تطوره في معرفة ذاته لايزال عند الحد الأدنى ، كل نظرية جديدة تحجب أكثر مما توضح فقط عن طريق التقصي الفعلي دونما إعاقة لأفراد معينين ، هو الذي يجعل التقدم التدريجي ممكنا .حيث أن هذا هو الوضع القائم لمدة طويلة ، و أنير العقول كانت دوما على علم بذلك ،فانسان يقدم نفسه للمعرفة تقديما تاما ، هو في كل الظروف ضربة حظ لا مثيل لها . لكن في حالة كافكا هناك أكثر من ذلك ،كما يستطيع أن يشعر بذلك كل من يقترب من حيزه الخاص ..." بعد قراءتي لهذا الكتاب كنت أتساءل .. كافكا الذي قدم نفسه (رغم انتفاء اي ارادة منه ) لكي نعرف من خلاله خبايا النفس البشرية بهذا الوضوح ، إلى أي درجة كنا سنبقى على جهل بأكثر تقلباته حدة و أزماته النفسية التي كثيرا ما تكون مرآة تعكس دواخلنا، لو لم يقدم لنا كانيتي و أمثاله من النقاد مثل هذا العمل الفريد ! من بين النقاط التي لفتت انتباهي هو تحليل كانيتي لـ محاكمة كافكا انطلاقا مما كان يعانيه في تلك الفترة من ضغوطات نفسية بسبب خطبته من فيليس و ترتيبات الزواج الذي كان سيشكل تغير حاسما في حياته لم يكن هو ذاته مستعدا لمواجهته بل كان لاشعوريا على رفض تام له و هذا ما سيمنح "المحاكمة" -كعمل أدبي يستعصي على التفسير- بعدا نفسيا آخر لا يستهان به.

  24. 5 out of 5

    hope mohammed

    أنا مخلوق كاذب ،بالنسبة لي هذه هي الوسيلة الوحيدة للمحافظة على توازني ،فقاربي هش " شخصية غيﻻ متوازنة وغير طبيعية تخلف لدي شعورا باني لن اكون بخير ابداا حين اتواجد مع شخصية كتلك في غرفة واحدة .. الكتاب عبقري اضاف لي كانتي درس كبير في فهم النصوص بعمق و تحليلها قبل قبول السطحي منهاا ، استنتاجتي ايضا كانت تشارك كانتي لاصدم في موضع لاحق له برايه ذا الطابع العاامي ل شخصية الكاتب الالماني كافكا اليهودي الاصل حسنا هو الاعرف هنا .. اهم مااضاف لدي هو رغبتي في القراءة ليومياته وايضاا لاعماله التي لااعرف كيف أنا مخلوق كاذب ،بالنسبة لي هذه هي الوسيلة الوحيدة للمحافظة على توازني ،فقاربي هش " شخصية غيﻻ متوازنة وغير طبيعية تخلف لدي شعورا باني لن اكون بخير ابداا حين اتواجد مع شخصية كتلك في غرفة واحدة .. الكتاب عبقري اضاف لي كانتي درس كبير في فهم النصوص بعمق و تحليلها قبل قبول السطحي منهاا ، استنتاجتي ايضا كانت تشارك كانتي لاصدم في موضع لاحق له برايه ذا الطابع العاامي ل شخصية الكاتب الالماني كافكا اليهودي الاصل حسنا هو الاعرف هنا .. اهم مااضاف لدي هو رغبتي في القراءة ليومياته وايضاا لاعماله التي لااعرف كيف فاتني اقتنائها.. متشوقة لاقتنيها جداا .. لااعرف هنا هل اخص راي بكافكا ام فيليس ام ب كانيتي .. الذي خلف لدي انطباع جميل وممتاز لكافكاا التي لكتابة هذا التحليل لجاا الى يوميات كافكا وملاحظاته الجانبية واعمااله ايضا والاكيد الرسائل التي حفظتها فيليس ..

  25. 4 out of 5

    Aisha

    في البداية أصابتني الخيبة ، توقعت ان يحتوي الكتاب على نصوص الرسائل التي أرسلها كافكا إلى خطيبته ، او رسائله وردودها عليهم، فلهذا السبب اقتنيت الكتاب لكنه لم يحتوي غير اقتباسات اعجبت المؤلف وساعدته في محاولته لتحليل شخصية كافكا عبر الرسائل التي لم يطلعنا عليها، والتي اعتبر انه اساء استقراء الكثير منها -بالاستناد إلى مذكرات كافكا طبعا- ومعظمها لم يكن مقنعا،خصوصا التفسيرات التي جاءت في البداية. في المجمل الكتاب سهل القراءة وممتع إلى حد ما ولكن لن اعتمد على تحليلات مؤلفه ولو قليلا.

  26. 4 out of 5

    رَزان

    أدب الرسائل، كانيتي يقدم تحليلاً رائعاً لكافكا من خلال رسائله لفيلس ولعلاقتهما المعقدة. الكثير من الحساسية المفرطة والحميمية والكثير الكثير من المشاعر الأخرى. كافكا باختصار كان شخصان في جسد واحد، لاحظت العديد من التناقضات ككرهه للسلطة بجميع اشكالها بينما هو يمارسها على فيلس في مرحلة ما رغبةً في تغييرها كمثال. الترجمة جيدة جداً.

  27. 4 out of 5

    M. Sarki

    A thoroughly enjoyable read and look into the secret life of Franz Kafka. His inspiration for The Metamorphosis and The Trial among others. The study was so well-written that I now have ordered the only novel by Canetti.

  28. 5 out of 5

    Nada

    لم أستطع إكماله، كان عكس المتوقع تمامًا.

  29. 5 out of 5

    Nour Moheb

    العزيز كافكا

  30. 5 out of 5

    Benjamin

    I enjoyed reading this because of the many literal quotes from the letters. A brief look into the mind of Kafka, and got excited to read Metamorphosis! sometimes a bit too slow and boring to my taste.

Add a review

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Loading...
We use cookies to give you the best online experience. By using our website you agree to our use of cookies in accordance with our cookie policy.